المجتمع

الأميرة سميرة : أشعر بالفخر والاعتزاز لحمل لقب أم التوحديين في مجال التوحد والفصام

فاطمة محمد مبارك -أبها
أكدت رئيسة جمعية الفصام المؤسسة لأكثر من جمعية ، صاحبة السمو الأميرة سميرة عبد الله الفيصل آل فرحان على تسيد الوطن العظيم المملكة العربية السعودية كافة المناشط والبرامج والأعمال الإنسانية ليس محليا فقط ولكن على مستوى العالم بكل جدارة وهمة وعزيمة وباركت في الوقت نفسه الرؤية العميقة لولي العهد رئيس مجلس الوزراء صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان لبقاء وتنوع نشاط الجمعيات على اختلاف مشاربها .

وجددت التأكيد على أن المملكة تتسيد المركز الأول في مساندة الضعفاء والمساكين والمحتاجين وفي بناء الجمعيات وأن المواطن السعودي له الحق في كل ما وضع له من قوانين للوصول إلى كل هذه الخدمات ، وتسألت عن سر إخفاء مرض الفصام وهل هو مرض يخشى منه مطالبة بمنح هذا المرض كل الوضوح والشفافية وخدمتهم وفق أرقى دجات الخدمة المعمول بها في وطننا الغالي ، وواصلت حديثها قائلة أننا لن نستطيع أن نفي ولو بالجزء اليسير من حق الوطن في هذا المجال الإنساني مهما قلنا .
وأمتدحت مبادرة المملكة في توقيعها على كافة الحقوق والقوانين للمعاقين والمعاقات وكشفت آل فرحان عن سعيها في القريب العاجل لتأسيس وأفتتاح مشاريع أخرى ومنها جمعية التوحد للكبار هذه الجمعية التي سوف ترى النور قريبا تحقيقا للحرص الكبير الذي يوليه هذا الوطن الإستثنائي العظيم لجميع شرائح المجتمع في كافة المجالات الاجتماعية والاقتصادية والتنموية لبناء الأسرة المساهمة في خدمة وطن عظيم أسمه المملكة العربية السعودية ومضت تقول في حديثها أن أغلى وسام تتعز به هو عملها أكثر من ٢٧ سنة في مجال التوحد ومرضى الفصام وأنها تشعر بالفخر والإعتزاز كونها تحمل لقب ام التوحديين في مجال التوحد والفصام .
هذا وقد حصلت آل فرحان على جائزة الملك فهد للتبرع بالدم ووسام الشارقة من دولة الإمارات للعمل التطوعي وهو وسام يمنح كل اربع سنوات وحول محطات هذا الوسام أوضحت الأميرة سميره أن هذا الوسام قد منح أول مره لطبيب باكستاني خدم ٢٥ عاما دون مقابل ثم منح أيضا أيضا لزوجة رئيس ليبيا لنجاحها في محاربة المجاعة ووضع المخيمات وبينت ان هذا الوسام الثمين قد منح في السنة الثالثة للأمير عبد العزيز بن أحمد بن عبد العزيز لدوره المشهود في مكافحة العمى كما منحت آل فرحان وسام الأم المثالية من دولة الكويت ووسام اخر من المملكة الأردنية الهاشمية واعتبرت بقاء ونجاح هذه الجمعيات الوسام الفعلي الذي أسعدها عليا لمواصلة دورها خدمة لهذه الفئات العزيزه على قلوبن الجميع ..

شعبان توكل

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى